الصفحة الرئيسية | جديد الموقع | مكتبة طالب العلم | مطويات في المنهج | بحث

  حكم الجهاد في هذا العصر

  حكم العمليات الانتحارية

  حكم التفجيرات والمظاهرات

  حكم تحكيم القوانين الوضعية

  حكم مظاهرة الكفار وإعانتهم

  حكم تكفير حكام المسلمين

  حكم الخروج على الولاة

  حكم قتل المعاهدين والمستأمنين

  حكم مقاطعة منتجات الكفار

  أنظمة الحكم في السعودية

  الدولة السعودية في عيون العلماء

  السياسة وفقه الواقع

  التحذير من الإرهاب وأهله

  السلفية هي الفرقة الناجية

  منهج السلف في الدعوة إلى الله
  منهج السلف في النقد والتحذير
  حكم الانتماء إلى الجماعات
  مفاهيم خاطئة حول العلماء
  مشكلة القدح في العلماء
  التحذير من بعض رموز الفرقة

 

 

آخــــر فــتــوى

لسماحة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله -

في التحذير من جماعة التبليغ

 

آخر فتوى لسماحة الإمام عبد العزيز بن باز في جماعة التبليغ

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سُئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالى - عن جماعة التبليغ فقال السائل: نسمع يا سماحة الشيخ عن جماعة التبليغ وما تقوم به من دعوة، فهل تنصحني بالانخراط في هذه الجماعة، أرجو توجيهي ونصحي، وأعظم الله مثوبتكم؟

 

فأجاب الشيخ بقوله:

(( كل من دعا إلى الله فهو مبلغ { بلغوا عني ولو آية } لكن جماعة التبليغ المعروفة الهندية عندهم خرافات، عندهم بعض البدع والشركيات، فلا يجوز الخروج معهم، إلا إنسان عنده علم يخرج لينكر عليهم ويعلمهم.

أما إذا خرج يتابعهم، لا. لأن عندهم خرافات وعندهم غلط، عندهم نقص في العلم، لكن إذا كان جماعة تبليغ غيرهم أهل بصيرة وأهل علم يخرج معهم للدعوة إلى الله. أو إنسان عنده علم وبصيرة يخرج معهم للتبصير والإنكار والتوجيه إلى الخير وتعليمهم حتى يتركوا المذهب الباطل، ويعتنقوا مذهب أهل السنة والجماعة)).أهـ

 

وقد صدرت هذه الفتوى في الطائف قبل حوالي سنتين من وفاة الشيخ

وفيها دحض لتلبيسات جماعة التبليغ بكلام قديم صدر من الشيخ قبل أن يظهر له حقيقة حالهم ومنهجهم

 

Copyright © 2004  anti-erhab.com
href="mailto:webmaster@anti-erhab.com".